10:42 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

صور اللحظات الاخيرة, لحظة قد تؤلمك او تسعدك اخرى



لكُل بِداية نِهاية ,
و قد تَكون أللحظه ألاخيرة هِى ألنِهاية ,
و ربما كَانت بِداية لمرحلة بَعدها ,
فيتوقف ألشعور بها على نوعيتها مِن حزن او سعادة ,
مِن ياس او أمل .

صوره صور اللحظات الاخيرة, لحظة قد تؤلمك او تسعدك اخرى

صوره صور اللحظات الاخيرة, لحظة قد تؤلمك او تسعدك اخرى

157 views

صور اللحظات الاخيرة, لحظة قد تؤلمك او تسعدك اخرى